الشعب يطالب باستئناف برنامج " مشارف" signer maintenant

إلى السيد رئيس المجلس الأعلى

للاتصال السمعي و البصري



الموضوع : منع برنامج مشارف على القناة الأولى.



وعيا مني،كمواطن/مواطنة، أنه ليس من حقي، شكليا على الأقل، التقدم لسيادتكم بعرض الضرر التي لحق بي، جراء إقدام الشركة الوطنية للراديو و التلفزة،على توقيف برنامج مشارف، الذي يقدمه الشاعر و الإعلامي ياسين عدنان،الذي يبث في القناة الأولى،و ذلك انسجاما و المادة الرابعة من الظهير الشريف رقم 212-02-1 الصادر في31 غشت 2002 و التي تنص على :

"يمكن أن يتلقى المجلس الأعلى للاتصال السمعي - البصري من المنظمات السياسية أو

النقابية أو الجمعيات المعترف لها بصفة المنفعة العامة، شكايات متعلقة بخرق أجهزة

الاتصال السمعي - البصري للقوانين أو للأنظمة المطبقة على قطاع الاتصال السمعي

- البصري.

ويبحث، إن اقتضى الحال، الشكايات المذكورة ويتخذ في شأنها الإجراء المنصوص

عليه في ظهيرنا الشريف هذا وفي القوانين أو الأنظمة المطبقة على المخالفة.

كما يمكن للسلطة القضائية أن تحيل إلى المجلس، لأجل إبداء الرأي، الشكايات

المستندة إلى خرق أحكام النصوص التشريعية أو التنظيمية المتعلقة بقطاع الاتصال

السمعي - البصري والواجب على السلطة المذكورة النظر فيها.

ويجوز للمجلس أن يحيل إلى السلطات المختصة أمر النظر في الممارسات المخالفة

للقانون المتعلق بحرية الأسعار والمنافسة. ولنفس السلطات المذكورة أن ترجع للمجلس

لإبداء رأيه في هذا الشأن."

لست منظمة سياسية، و لا نقابية أو جمعية لها صفة المنفعة العامة،و هذا ربما حيف في حق المواطن المتضرر من خروقات أجهزة الاتصال السمعي –البصري للقوانين و للأنظمة المطبقة على قطاع الاتصال السمعي –البصري...الذي لا يحق له ، أن يتوجه لسيادتكم بشكاياته جراء هذا الضرر...

و مع ذلك ألتمس استثناءا، غض الطرف على هذا الحاجز الشكلي، و النظر في شكايتي بما يمكن إنصافي، كمواطن مغربي،يلتمس الارتقاء بمداركه الثقافية و الوطنية و السياسية عبر قناته الوطنية المفضلة، و هي الأولى التابعة للشركة الوطنية للراديو و التلفزيون.

ينص الظهير رقم 257-04-1 الصادر في 07 يناير 2005 ،بتنفيذ القانون المتعلق بالسمعي البصري، على أن المتعهد، و هو هنا القناة الأولى،في مادته الثامنة :

— إعطاء الأفضلية للإنتاج السمعي البصري الوطني أثناء إعداد شبكة برامجهم؛

— اللجوء إلى أقصى حد إلى الموارد البشرية المغربية لإبداع الأعمال السمعية البصرية

وتقديم برامجهم ما عدا إذا تعذر ذلك بسبب طبيعة الخدمة ولا سيما فيما يخص

محتواها أو شكلها الخاص أو استعمال لغات أخرى فيها.

و أعتقد أن البرنامج الوحيد، الذي يستجيب لهذين الشرطين، في شكلهما المطلق، هو برنامج مشارف.

سيدي الرئيس،بوسائلي البسيطة ،علمت من كواليس القناة الأولى،أنها توصلت بحلقات كثيرة قصد برمجة بثها،و أنها ترفض ذلك لاعتبارات لا ترقى لمستوى الحراك السياسي الذي تجاوبت معه أعلى سلطة في البلاد.

سيدي الرئيس التمس منكم التدخل من أجل إعادة برنامج مشارف لخريطة برامج القناة الأولى،و تنبيه ذات القناة، أنه ربما البرنامج الوحيد الذي لا زال يربطنا بها

في انتظار ذلك تقبلوا فائق الاحترام و التقدير

Signez La Pétition

Signe avec Facebook
O

Si vous possédez déjà un compte effectuez le login, sinon effectuez l'inscription et signez en saisissant les champs ci-dessous.
Votre e-mail et votre mot de passe seront les données de votre compte, vous pourrez ainsi signer d'autres pétitions après avoir effectué le login.

Vie privée dans les moteurs de recherche? Vous pouvez utiliser un pseudo:

Attention l'e-mail doit être correct afin de pouvoir valider votre signature, dans le cas contraire elle sera annulée.

Je confirme l'inscription et j'accepte Utilisation et limitations des services

Je confirme avoir lu la Politique de confidentialité

J'accepte le Traitement des données personnelles

Babillard

Qui a signé cette pétition a également vu ces campagnes:

Signez La Pétition

Signe avec Facebook
O

Si vous possédez déjà un compte effectuez le login

Commentaire

Je confirme l'inscription et j'accepte Utilisation et limitations des services

Je confirme avoir lu la Politique de confidentialité

J'accepte le Traitement des données personnelles

Objectif signatures
242 / 10000

Signatures Récentes

voir toutes les signatures

Informations

Tags

culture, macharif

Partager

Invitez les amis de votre rubrique

Codes Pour L'incorporation

URL direct

URL pour html

URL pour forum sans titre

URL pour forum avec titre

Widgets